Archive for 12 يوليو, 2010

رغم أشواك الطريق، الورود تملأ المكان…

12/07/2010

لا أعرف لماذا خطرت على بالي مقالة عبدالله المهيري بعد كل هذه السنوات، تدوينة التلفاز عدونا الأول التي كتبها تروي لنا أرقاماً مبكية، فهي تخبرنا بمدى الوقت الذي يهدره العرب على التلفاز. أرقام مذهلة ينبغي أن نتأمل فيها، وأن نتأمل كيف أننا ندمر أمتنا ومستقبل بلادنا بأيدينا! لو أننا حولنا نصف الساعات التي نضيعها على التلفاز إلى ساعات عمل لأصبحت أمتنا أمة أفضل في فترة وجيزة! تخيل مثلاً لو أنك حفظت في اليوم عشر كلمات من لغة أجنبية (وهو مالن يستغرق أكثر من ربع ساعة) طوال العشر سنوات الماضية، ستكون الآن قد تعلمت ثلاث لغات جديدة!

ليست المشكلة في إضاعة الوقت فقط في الوقت الذي نضيعه ونحن نعلم أننا نضيعه، فأي إنسان عنده ذرة من الوعي أو الثقافة عليه أن يحس بالذنب (أرجو ذلك!!) إن جلس طوال اليوم وهو يشاهد التلفاز، ولكن هناك نوع آخر وأخطر من إضاعة الوقت، وهو الوقت الذي تحس بأنك تنجز فيه عملاً، ولكن هذا العمل وهذا الجهد المبذول ما هو إلا جهد ضائع غير مفيد. خطورته أنك ستحس بالإنجاز والإنتاج، ولكنك أهدرت وقتك فعلياً، هذه هي الفكرة التي تناقشها هذه المقالة الرائعة.

لا أعرف كيف تحولت مقدمة التدوينة لتصبح عن إضاعة الوقت، عندما بدأت كتابة التدوينة كنت أفكر بمقدمة مختلفة تماماًً. المهم، لندخل في الموضوع الذي اتفقنا أن نتحدث عنه في التدوينة الماضية، وهو ذكر مجموعة من المواقع التي تحوي كماً هائلاً من المصادر التعليمية، لجميع المجالات العلمية والأدبية، قم بانتقاء المواضيع التي تهمك وابدأ بتعليم نفسك، فلن يأتي من سيقدم لك تلك المعلومات على طبق من ذهب…

Education is what remains after one has forgotten what one has learned in school.  –Albert Einstein

أرجو أن يكون توقيت هذه التدوينة مناسب، فمعظم الطلاب يقضون الآن اجازاتهم الصيفية وعندهم من الوقت الكثير والذي لا يُستغل منه إلا القليل جداً، إن كنت أحد المهتمين بالاستفادة من وقتك واجازتك فستجد هنا ما يفيدك حتماً…

مقاطع الفيديو التعليمية:

  • Academic Earth: موقع يقدم تسجيلات فيديو لمحاضرات عدد من أرقى جامعات العالم، في مختلف المجالات وبشكل مجاني.
  • TeacherTube: موقع يحوي عدد كبير من المصادر التعليمية والتي تركز على عملية التعلم بحد ذاتها، سواءً أكنت معلما أم راغبا في التعلم فستجد فيه ما يفيدك في اختيار ما ستتعلمه وإعطاءك أحسن الطرق لتحقيق ذلك.
  • TED: يوتيوب الأذكياء كما يقول عنه أحد الأصدقاء :D، موقع يحوي عدد كبير من مقاطع الفيديو التي تناقش مسائل علمية وتكنولوجية واقتصادية وعالمية هامة.

المقاطع الصوتية التعليمية:

  • iTunes U: خدمة المقاطع التعليمية من شركة Apple العتيدة.
  • Odeo: القسم التعليمي لموقع المقاطع الصوتية الشهير، Odeo.

مواقع لتعلم اللغات:

  • Livemocha: موقع ذو شعبية كبيرة وواسعة باعتباره أضخم موقع لتعليم اللغات، يعتمد الموقع على مساعدة الناس لبعضهم البعض لتستطيع تعلم اللغة التي تريدها بمساعدة أحد المتكلمين الأصليين للغة.
  • BBC Languages: موقع تعليم اللغات من شبكة BBC العملاقة، موقع رائع يحوي مصادر تعليمية أكثر روعة.

مصادر تعليمية متنوعة:

  • Open Culture: موقع فخم بكل المقاييس، يهتم بجمع وسرد المصادر التعليمية المجانية من الويب، يحوي الموقع قوائم كبيرة من الكتب والأفلام والبودكاست والكورسات ومقاطع الفيديو. وهم مفيد جداً لمن يرغب بتعلم إحدى اللغات. نقطة البداية الأولى إن أردت رأيي.
  • موقع DOAJ ـ (Directory of Open Access Journals): موقع يحوي أكثر من خمسة آلاف نشرة ودورية تتضمن ما يزيد عن 400 ألف مقالة تغطي جميع المجالات الأكاديمية.
  • Khan Academy: منظمة غير ربحية تهدف إلى توفير المصادر التعليمية مجاناً، للجميع.
  • لا يمكنني أن أختم هذه التدوينة دون أن أرفع قبعتي احتراماً لمقالة Technophilia: Get a free college education online. المقالة تحتوي عدد مثير للإعجاب من الروابط لدروس وكورسات مجانية من عدد من الجامعات المرموقة. وتعطيك نصائح لتجد المزيد بنفسك.

Real education must ultimately be limited to men who insist on knowing, the rest is mere sheep-herding.  –Ezra Pound

الحمد لله، فرغم أشواك الطريق، الورود في كل مكان… إلى اللقاء قريباً…

إنه لطريق طويل، ولكنك بدأته، وعليك أن تكمله، لا مجال للتراجع، التقدم هو خيارك الوحيد، رغم أشواك الطريق…

04/07/2010

أصدقك القول أنني أشعر بالعار عندما أذكر تقصيري في الكتابة والتدوين، لن تلومني ان عرفت زحام الأفكار الذي تتضارب أمواجه في عقلي على شواطئ مشاغل الدراسة. المهم في الأمر أنني ما زلت أسير على الخط الذي رسمناه معاً، سأشق طريقي بنفسي في عالم البرمجة دون أن ألتحق بجامعة لتعلمني ذلك، سأكثف جهودي في هذه العطلة الصيفية القصيرة لأقترب من الهدف المنشود، إن شاء الله.

ستكون هذه التدوينة هي الخامسة ضمن تلك السلسلة التي أعشقها، والتي إن لم تفد أحداً فقد أفادتني في أن تذكرني بالهدف الذي وضعته أمامي منذ زمن بعيد، تذكرني به عندما تصبح الرؤية ضبابية.

اقترح علي أحد الأصدقاء فكرة إصدار كتيب إلكتروني مجاني يجمع المقالات والمصادر التي تحدثنا عنها في السلسلة مترجمة إلى العربية، الفكرة رائعة وأعجبتني بشدة، بالرغم من أن انشغالي الحالي سيمنعني من تنفيذها، وبالرغم من أن يأسي من مشاريع الترجمة الجماعية في المجتمع الإلكتروني العربي سيمنعني من مجرد التفكير في طرحها للترجمة الجماعية، إلا أنني سأبقيها في بالي، أعدك بذلك، وسأحاول تنفيذها حالما تسنح لي الفرصة بذلك، ربما بعد سنة، ربما بعد عشرة أعوام.

ستكون تدوينة اليوم هي عبارة عن عدد من الروابط عن موضوعنا، البرمجة وعلوم الحاسوب، ثم سنتبعها بتدوينة أخرى تحوي صفحات ومواقع عن تعلم أشياء وعلوم أخرى على الإنترنت، دون الذهاب إلى جامعة، ومعظمها من مواقع جامعات مشهورة وضخمة في مجالاتها، كل هذه المواقع ستعطيك المعلومات، ستعطيك العلم، ولكنها لن تعطيك شهادة. العمل في كثير من هذه المجالات (كالهندسات التقنية والاختصاصات الأدبية) لا يحتاج إلى شهادة بقدر ما يحتاج إلى موهبة، فإن عشقت هوايتك فستستطيع أن تعمل بها، ولو لم ترتد الجامعة.

رغم ذلك، إن استطعت أن تدرس في جامعة فافعل ذلك، الجامعة ستجعل منك شخصاً مثقفاً بشكل عام وله خبرة بأحد العلوم بشكل خاص، ستجعل منك شخصاً أفضل، ولذلك النصيحة هي، مهما كان مدى احترافك في البرمجة، قم بارتياد الجامعة ولكن ابتعد عن كلية علوم الحاسوب، باعتبارك لا تحتاج إلى معلوماتهم، هذا هو الرأي الذي يقدمه الكاتب في هذه المقالة الرائعة جداً.

You are an uncultured idiot who could learn so much from having four years to do nothing but learn, but you won’t get that immersion in culture if you study nothing but computers

مقالة أخرى رائعة هي مقالة بعنوان 10 نصائح للانتقال من مطور مبتدئ إلى مطور متوسط، وهي مقالة ستساعدك أن تترك لقب مبرمج “مبتدئ” (إن كنت تعتبر نفسك من حملة هذا اللقب) وتنتقل إلى “متوسط” ثم “متقدم”.

يتحدث كاتب المقالة عن ناحية هامة، هي أن معظم المصادر البرمجية على الإنترنت تستهدف إما المبتدئين، كالمقالات التي تعلمك كتابة برامج Hello World، وإما المبرمجين المتقدمين، مثل معظم المجلات البرمجية ومنها مجلة MSDN والتي تحتاج إلى معرفة برمجية لا بأس بها لتستطيع فهمها. نفس الأمر ينطبق على الكتب، لا أحد تقريباً يهتم بتوجيه المبتدئ إلى عالم الاحتراف، لا أحد يمسك بيد المبتدئ ويساعده في صعود الدرج. هناك سوق للمبتدئين وآخر للمحترفين ولا أحد يهتم بوضع جسر يصل بينهما. لذلك تعرض تلك المقالة عشر نصائح، تصلح دليلاً للمبرمج المبتدئ الراغب بالتقدم بضعة خطوات إلى الأمام…

أخيراً، هناك قسم مايكروسوفت للبحث العلمي، وهو يحوي مجموعة هائلة من الأوراق البحثية في العديد من المجالات، موقع رائع يحوي معلومات دسمة عن مختلف مجالات الكمبيوتر.

تعديل: تذكرت مقالة أخرى دسمة لابد من ذكرها هنا، لا أعرف كيف غفلت عنها! قم بالاطلاع على تدوينة كيف تكون المبرمج الأفضل لمزيد من التفاصيل.

إلى لقاء قريب في التدوينة السادسة إن شاء الله…