40 طريقة تستخدمها الشركات للربح من الإنترنت – الجزء الأول

الوساطة :
يعتبر الوسطاء قوة متحكمة في السوق،فهم يقومون بإحضار المشترين و البائعين معاً و يقومون بتسهيل الإجراءات بينهم،و يؤدون دوراً متكرراً في أسواق المستهلك للمستهلك C2C، وأسواق العمل للمستهلك B2C، وأسواق العمل للعمل B2B. يكسب الوسطاء أرباحهم من رسوم أو عمولة لكل صفقة يساعدون على إتمامها، و قد تختلف الصيغة التي يأخذون بها عمولتهم،و تتضمن نماذج الوساطة :

التبادل التجاري : يوفر هذا النوع مجالا كاملا من الخدمات التي تغطي تقدم عملية المتاجرة، من تقييم السوق إلى المفاوضات و من ثم إتمام العملية التجارية، تتم عملية التبادل التجاري إما عن طريق شركة مستقلة أو عن طريق اتحاد شركات.

أعمال البيع و الشراء : وبها يتم أخذ طلبات الزبائن لبيع أو شراء منتج أو خدمة بما فيها الشروط المتعلقة بالبيع أو الشراء كالسعر و التوصيل.

نظام تحقيق المتطلبات : ويعتمد هذا الأسلوب على أن المشتري يحدد مايناسبه لقبول أحد المنتجات أو الخدمات من حيث السعر أو النوعية, و يقوم الوسيط بتحقيق طلبه.

وسطاء المزادات : وهم من يقوم بتنظيم المزادات لبيع بضائع الآخرين (أفراداً أو تجاراً)، و يحصل الوسيط فيها على رسم أو عمولة من البائع تتناسب مع قيمة الصفقة، وتتفاوت المزادات بشكل كبير فيما يتعلق بأسلوب العرض و إجراء المزاد، وأشهر مثال على ذلك موقع eBay الشهير.

وسطاء المعاملات المالية : و يقدمون تقنيات دفع وسيطة للبائعين و المشترين لتسديد إحدى الصفقات، ومن أشهر الشركات التي تقوم بهذا هي شركة PayPal.

الموزعون : و هم من يقوم بعملية فهرسة الغاية منها وصل عدد كبير من مصنعي المنتجات بمن يشتريها جملة أو تجزئة، و يقوم وسيط بتسهيل الصفقات بين الموزعين المعتمدين و عملائهم التجاريين.

أدوات البحث : و هي عبارة عن برامج تستخدم للبحث عن منتجات أو خدمات بأسعار مناسبة ,أو لإيجاد معلومات يصعب الحصول عليها.

الأسواق الافتراضية : أو مجمعات التسوق الافتراضية، و هي خدمة للتجار الموجودين على الشبكة و تتطلب منهم رسوما مقابل إضافة منتجاتهم و رسوما مقابل إجراء الصفقات ،كما يمكنها أيضا تقديم خدمات تسويقية وإعلانية.

الإعلانات :
يعتبر نموذج الإعلان في الويب إمتدادا للإعلانات التقليدية. مقدم الإعلان في هذه الحالة هو موقع ويب يقوم بتقديم معلومات أو خدمات تكون عادةً -و لكن ليس دائما-ً مجانية, و يتم مزج هذه الخدمات مع إعلانات على شكل شرائط إعلانية.و يمكن لهذه الشرائط الإعلانية أن تكون الوسيلة الأساسية أو المصدر الوحيد للربح ,وقد يكون محتوى الموقع خاصا بالموقع ذاته أو من مصادر خارجية , ويعمل نموذج الإعلان على أحسن وجه عندما تكون كمية الزيارات كبيرة جداً أو متخصصة إلى حد كبير.

البوابات : وهي عادة محرك بحث يتضمن محتويات أو خدمات متنوعة مثل موقع ياهو , وبسبب أعداد الزوار الكبيرة لهكذا مواقع تصبح الإعلانات فيها مربحة و تسمح لهذه البوابات بتقديم أشكال أكثر تنوعاً من الخدمات ، وهناك أيضا البوابات الشخصية و التي تتيح تكييف الواجهة و المحتوى بما يلائم المستخدم. كما أن هناك بوابات تخصصية تناسب مجالا محددا من الزوار.

الإعلانات المبوبة : و تعرض إعلانات عن أشياء للبيع أو مطلوبة للشراء، والطريقة الشائعة هي أخذ رسوم مقابل إدراج الإعلان و لكن هناك بعض المواقع التي تأخذ رسوم مقابل العضوية في الموقع نفسه.

تسجيل المستخدم : مواقع تعتمد على المحتوى و يمكن دخولها مجاناً , لكنها تطلب من المستخدمين التسجيل وتقديم معلومات عن أنفسهم .ويتم إستخدام معلومات التسجيل لمعرفة طرق وعادات المستخدمين في إستخدام الموقع و الأشياء التي تثير إهتمامهم , والحصول بالتالي على بيانات إحصائية من أجل توليد إعلانات موجهة لاهتمامات المستخدمين.

الاهتمام ببحث المستخدم :تقوم هذه المواقع بتحليل مايقوم المستخدم بالبحث عنه لتقوم بالتالي ببيع أماكن مفضلة للروابط الإعلانية المناسبة لجمل البحث ، ويوجد عدد كبير من الأمثلة عن الشركات التي تقوم بهذا الأسلوب و منها Google.

إعلانات مرتبطة بالإستخدام :يستخدم هذه الطريقة مطورو البرامج المجانية و ذلك بإضافة تطبيق خاص بالإعلانات ضمن برامجهم، ويمكن أن تكون هذه البرامج إضافة لمتصفحات الإنترنت وتقوم بعرض روابط إعلانية و نوافذ منبثقة لها علاقة بالمواقع التي يقوم المستخدم بزيارتها.

الإعلانات المعتمدة على المحتوى : و التي تسيطر على سوقها شركة Google حيث تكمل هذه الطريقة طريقة “الاهتمام ببحث المستخدم” و التي ذكرناها سابقاً، و طريقة الإعلانات المعتمدة على المحتوى تقوم بتحليل صفحة الويب و تحديد موضوعها ثم تقوم تلقائياً بوضع الإعلانات المتعلقة بتلك الصفحة عندما يقوم المستخدم بزيارتها.

إعلانات المقدمة : و هي عرض إعلانات تملأ الشاشة توضع في بداية الموقع قبل أن يصل المستخدم إلى المحتوى الذي يبحث عنه.

الإعلانات التفاعلية : و هي إعلانات توضع في مواقع الويب و تتطلب من المستخدم الاستجابة لها لكي تضمن أنه قد قرأ الإعلان قبل أن يستطيع الوصول إلى المحتوى الذي يريده.

3 تعليقات to “40 طريقة تستخدمها الشركات للربح من الإنترنت – الجزء الأول”

  1. شبايك Says:

    لي ملاحظة على كلمة وهمية، هذه الكلمة ذات معانٍ سلبية وتجدها في أغلب حوادث السرقات والنصب، لذا أميل لاستخدام كلمة إفتراضية – على أساس أنها ذات سجل أبيض في الذاكرة العربية🙂

    في انتظار البقية!

  2. moayad Says:

    شكراً لك سيد شبايك على زيارتك و على اهتمامك🙂
    و شكراً لك على هذه الملاحظة المهمة، قمت بتعديل كلمة “وهمية” و استبدالها بـ”افتراضية”…

  3. Talal Asmari Says:

    رائع أخي ..

    كنت أتمنى أن تذكر أمثلة أكثر مما ذكرت ..
    لنربط بين العمل الذي نعرفه عن الشركات و بين الطريقة المستخدمة للربح ..

    شكراً غالينا ..

    متابع لك على الدوام ..

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: