إنه لطريق طويل – الجزء الأول

حسناً يا بني، باعتبار أنك لم – ولن – تتلقى أي تعليم أكاديمي عن البرمجة وأنك تعتبر نفسك مبرمج ولا تستطيع أن تتخيل حياتك دون برمجة، فعليك أن تعتمد على نفسك لتصبح المبرمج المحترف والذي سعيت دائماً لأن تكونه.

هذا السيناريو يتكرر كثيراً جداً، هناك الكثيرون ممن يعشقون البرمجة ثم لا يدرسون – لسبب أو لآخر – في كلية علوم الحاسوب CS (أو ما يطلق عليه، وبشكل غريب، هندسة المعلوماتية)، يبتعدون إلى كليات تقنية أخرى (كهندسة الإلكترون، الاتصالات، الحواسيب Computer Engineering، …)، أو ما هو أبعد من ذلك، كليات هندسية غير تقنية (هندسة مدنية، تصميم معماري، …)، أو ما هو أبعد من ذلك…

بالنسبة لطالب يدرس في كلية طبية مثلاً، لا علاقة لأي شيء يدرسه في الجامعة بهوايته البرمجية والتي هي علم ضخم، وليست مجرد فن من الفنون أو رياضة ما، وهو يعلم أن هوايته لن تفيده فيما يدرسه في الجامعة، هنا سيواجه قراراً صعباً بعض الشيء، هل ستترك هوايتك التي أمضيت في رحابها سنوات وتنساها وتتذكر أن مستقبلك المهني هو في، وفقط في، الدراسة فعليك أن تركز عليها؟ أم هل تكمل تلك الهواية والتي تعتبر نفسك بارعاً فيها، وتستطيع أن تكون شخصاً محترفاً وخبيراً في هذا المجال، حتى لو لم تتلق تعليماً أكاديمياً، ثم من قال أن التعليم الأكاديمي هو كل شيء؟

هنا يتخذ صاحبنا القرار، لن أضيع كل ذلك الوقت الذي قضيته حتى وصلت إلى ما أنا عليه الآن، هذا الوقت الذي سأُسأل عنه مرتين يوم القيامة، مرة حين أُسأل عن عمري، ومرة أخرى حين أسأل عن شبابي، وكلاهما أمضيت قسماً لا بأس به منهما في “البرمجة”…

إذن لا بد من الاعتماد على النفس، ودراسة كل ما يهم أي مبرمج محترف مما يُدرّس في الجامعات، وحيداً، دون الاعتماد على أي جامعة أو مدرس أو أستاذ، الأمر يحتاج إلى كثير من الدقة والانضباط وتنظيم الوقت، ولكن لا خيار هناك…

الآن سنبدأ سلسلة من التدوينات سنبحث خلالها معاً عن أهم علوم البرمجة والتي يغفل عنها من لا يتعلمون البرمجة أكاديمياً، وبالتالي، إن هم أهملوها، سيظلون متخلفين بخطوة عمن تعلم البرمجة في جامعة، أعرف أن أي واحد من هؤلاء سيغضب  وسيقول لي أنك لن تستطيع أن تصبح في مستوى “مهندس” مثلي مهما فعلت، وقد قابلت العديدين منهم من قبل، ولكني أنصحك ألا تلتفت إلى هذا الضجيج، فلن تستفيد منه إلا أن تشتت نفسك، وتذكر، هناك الكثيرون من المبرمجين العظماء، مثل الأسطورة جون كارماك، لم يدرسو البرمجة في الجامعة، أو لم يدرسو في جامعة قط…

About these ads

2 تعليقات to “إنه لطريق طويل – الجزء الأول”

  1. kinan Says:

    I’m really mu3jab b hal kalam jidan jidan it’s sooo inspiring mashalla

  2. Lawand Says:

    “لا يدرسون – لسبب أو لآخر – في كلية علوم الحاسوب CS”
    ما راح عليك شي صدقني!

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d مدونون معجبون بهذه: